مقالات

كيفية معرفة سرعة النت من الراوتر بسهولة

يعاني الكثير من الناس من مشاكل الانترنت و يتساءل الكثير حول كيفية معرفة سرعة النت من الراوتر دون الحاجة لتثبيت برامج خارجية.

يعد اختبار أداء اتصالك بالإنترنت أكثر أهمية حيث يعمل الملايين من العمال الإضافيين من المنزل. لا تحتاج إلى أي برنامج إضافي حيث يمكنك فعل ذلك بواسطة متصفح الويب. ولكن هناك أيضا بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للتأكد من حصولك على القراءة الأكثر دقة لاتصالك بالإنترنت. إليك ما يجب فعله!

إستعد:

بشكل أساسي، ما نحاول القيام به هو مقارنة مقدار النطاق الترددي الذي يأتي إلى منزلك مع ما يعدك به مزود خدمة الإنترنت. تأكد أولا من أنك تعرف ما هي خطة الإنترنت الخاصة بك وما يعد به موفر خدمة الإنترنت الخاص بك هو الحد الأدنى لسرعة الاتصال. استشر فاتورتك أو موقع الويب الخاص بموفر خدمة الإنترنت.

دعونا ننتقل إلى جهاز الكمبيوتر. للحصول على أفضل النتائج ستحتاج إلى استخدام اتصال سلكي إن أمكن. بهذه الطريقة لا داعي للقلق بشأن التداخل وتقلبات الأداء التي يمكن أن تحدث أثناء استخدامك لشبكة Wi-Fi. إذا كان لديك أي أجهزة سلكية أخرى على شبكتك المنزلية، فقم بتوصيل جهاز الكمبيوتر مباشرة بالمودم حتى لا تتداخل تلك الأجهزة. مرة أخرى، نحاول معرفة مقدار النطاق الترددي الذي يأتي مباشرة إلى منزلك، قبل أن يبدأ تقسيمه بين الأجهزة المتصلة.

windows-task-manager-100733769-medium

إذا واجهتك مشكلة في استخدام Wi-Fi.على سبيل المثال ، لديك MacBook Air أو جهاز لوحي أو أي جهاز آخر ليس به منفذ إيثرنت فافعل ما بوسعك لتقليل التداخل. تأكد من أن جهاز توجيه Wi-Fi بعيد عن الأجهزة الإلكترونية الأخرى مثل الهواتف اللاسلكية، وقم بفصل أي أجهزة أخرى مؤقتا من شبكة Wi-Fi  فأنت لا تريد أن يقوم جهاز كمبيوتر آخر على شبكتك بتنزيل غيغابايت من البرامج التحديثات أثناء تشغيل الاختبارات الخاصة بك.

ماذا بعد؟

أثناء قيامك بذلك، تحقق جيدا للتأكد من أن جهاز الكمبيوتر الخاص بك لا يقوم بتنزيل شيء ما في الخلفية. تحقق من إدارة المهام على نظام التشغيل Windows (يتم استدعاؤه بالضغط على control-alt-delete) أو مراقبة النشاط على نظام MacOS ، وابحث عن إحصائيات الشبكة (يطلق عليها “Network” على MacOS ، “Networking” على Windows).

قم بإغلاق أو إنهاء جميع التطبيقات على جهاز الكمبيوتر الخاص بك لمنع التطبيقات من تنزيل تحديثات البرامج أثناء اختبار اتصالك. قد لا ينخفض استخدام النطاق الترددي الخاص بك إلى الصفر ويظل هناك  ولكنك تريده قريبا من الصفر. إذا كان نظام التشغيل لديك يقوم بتنزيل التحديثات، فليس هناك الكثير الذي يمكنك القيام به بصرف النظر عن الانتظار واختبار الاتصال لاحقا.

إذا كنت تواجه أي مشاكل في الاتصال، فمن الأفضل الآن إعادة تعيين المودم والموجه. قم بإيقاف تشغيلها وفصلها لبضع لحظات، ثم قم بتوصيلها مرة أخرى وتشغيلها.

اختبر اتصالك:

ستساعد عدة مواقع في اختبار اتصالك و تمكنك من معرفة سرعة النت من الراوتر. بصراحة، على الرغم من ذلك ليس هناك حاجة كبيرة لوضع إشارة مرجعية. إذا كنت تستخدم Bing كمحرك البحث الخاص بك، فكل ما عليك هو كتابة “speed test” في شريط البحث سيؤدي إلى إجراء اختبار بسيط وواضح للسرعة في المتصفح في قائمة النتائج. ستؤدي كتابة نفس الاستعلام في محرك بحث Google إلى نتائج مماثلة، على الرغم من أن Google أكثر استباقية في إخبارك بما يفعله وما هي المعلومات التي يجمعها. يستغرق كل اختبار بضع ثوان فقط للتشغيل.

إليك ما يظهر لك Bing:

وإليك اختبار سرعة Google، إلى جانب نتائجه:

google-speed-test-hybrid-results-100836821-large

أنت مرحب بك تماما للذهاب إلى مكان آخر أيضا. موقع Ookla’s Speedtest.net هو الموقع الأكثر شيوعا لاختبار اتصالك بالإنترنت. كل ما تحتاجه هو متصفح ويب مع تشغيل JavaScript (عادة ما لم تقم بإيقاف تشغيله) وتثبيت برنامج Adobe Flash. هناك خياران بديلان إذا لم يكن لديك برنامج Flash مثبت (ولا تريد تثبيته). هناك إصدار HTML 5 من موقع Speedtest.net الخاص بـ Ookla ، أو يمكنك استخدام Speedof.me، والذي يستخدم أيضا HTML 5.

كل ما عليك فعله في هذه المرحلة هو النقر على زر “بدء الاختبار” الأخضر، وسوف يتحقق Speedtest.net من سرعة التنزيل والتحميل. قد يستغرق هذا في أي مكان من بضع ثوان إلى بضع دقائق، اعتمادا على سرعة شبكتك و تعتبر أسهل طريقة معرفة سرعة النت من الراوتر.

هل يوجد خيارات أخرى تمكنك معرفة سرعة النت من الراوتر؟

هذه ليست خياراتك الوحيدة لاختبار اتصالك. يقدم MegaPath أيضا اختبارا للسرعة  بالإضافة إلى ما يطلق عليه Speed Test Plus، والذي يقيِم جودة اتصالك بالإضافة إلى سرعته الأولية. قد يقدم موفر خدمة الإنترنت الخاص بك أيضا أداة اختبار سرعة، على الرغم من أنك قد تحتاج إلى القيام ببعض البحث عنها. ويقوم مصنعو أجهزة التوجيه بتضمين اختبارات السرعة بشكل متزايد في البرامج الثابتة لمنتجاتهم أو تطبيقات الجوال التي يوزعونها مع منتجاتهم (على الرغم من أنه في هذه الحالة الأخيرة ، ستستخدم اتصالا لاسلكيا).

لا تتفاجأ إذا أسفر الاختبار على أكثر من خدمة عن نتائج مختلفة قليلا. إن كمية البيانات التي يستخدمها كل اختبار ووقت الاستجابة من وإلى كل خادم، وظروف الشبكة المتغيرة دائما على الإنترنت ستقدم بعض المتغيرات التي لا يمكن تجنبها.

الوقت من اليوم كذلك. ليس من المستغرب أنك ستلاحظ على الأرجح سرعات أعلى عند منتصف الليل، على سبيل المثال، عندما يكون عدد أقل من الأشخاص يتدفقون للشبكة. هذا الاختلاف هو السبب في أننا نشغل برنامجا مرجعيا عدة مرات عندما نختبر جهاز كمبيوتر محمول أو وحدة معالجة مركزية لحساب متوسط. نظرا لأن الاختبارات تستغرق ثانية أو اثنتين للتشغيل، يمكنك أن تفعل الشيء نفسه.

اعزل المشكلة:

لا تتفاجأ إذا لم تحصل على السرعة القصوى التي يقول مزوّد خدمة الإنترنت الخاص بك أنه يمكنه تقديمها لا أحد تقريبا يفعل ذلك. ولكن إذا كان اتصالك أبطأ بكثير مما تم الوعد به، فقد تدخل العديد من العوامل المختلفة حيز التنفيذ. قد تكون هناك مشكلة في جهازك أو قد تكون مشكلة في نهاية مزود خدمة الإنترنت.

linksys-speedtest-100733768-medium

يحتفظ معظم مزودي خدمات الإنترنت بصفحة دعم فني حيث يمكنك الذهاب لمعرفة ما إذا كانوا على علم بأي مشاكل في خدمتهم. سينقلك هذا الرابط إلى موقع أداة حل أعطال DSL الخاصة بشركة AT&T.

إذا لم يبلغ موفر خدمة الإنترنت الخاص بك عن مشكلة، يمكنك بدء استكشاف الأخطاء وإصلاحها الخاصة بك عن طريق التخلص من المعدات الخاصة بك كعامل. جرب أولا استخدام كمبيوتر مختلف. إذا حصلت على أداء مقبول على الجهاز الثاني، فلا يمكنك إلقاء اللوم على مزود خدمة الإنترنت.

إذا كان الكمبيوتر الثاني يحتوي أيضا على اتصال إنترنت بطيء، فقم بإجراء اختبار آخر للنطاق الترددي بعد كل من هذه الاقتراحات. حاول استخدام كابل إيثرنت مختلف لتوصيل جهاز الكمبيوتر الخاص بك بجهاز التوجيه. حاول تبديل الكابل الذي يربط جهاز التوجيه الخاص بك ببوابة الإنترنت (DSL أو الألياف أو مودم الكبل).

استكشاف أخطاء جهاز التوجيه وإصلاحها. قم بإيقاف تشغيله أو افصله لمدة دقيقة أو دقيقتين ثم أعد تشغيله. يجب أن تقوم دائما بتشغيل أحدث البرامج الثابتة على جهاز التوجيه الخاص بك، لذلك فهذا هو الوقت المناسب لتحديثه إذا لم تقم بذلك مؤخرا. إذا كنت لا تزال لا ترى أي تحسن، فجرب تدوير الطاقة باستخدام DSL أو الكبل أو مودم الألياف.

إذا تجاوزت كل هذه الإجراءات ، ولا تزال لديك مشكلات في الأداء، فقد حان الوقت للاتصال بخط الدعم الفني لمزود خدمة الإنترنت.

إقرأ أيضا: كيفية ايقاف البيانات في الاندرويد بسهولة وبدون برامج

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق